المواد باللغة العربية
في أعلى  الصفحة

English


تعداد  زوار  الموقع

מונה:

חומר בשפה העברית

ترقبوا التحديثات الدائمة في المقالات

נא לעקוב אחרי
עדכוני המאמרים 

 
مقالات جديدة :

"إدارة الوقت"

"العنف الأسري"

"الكونداليني عند المرأة والرجل"

"الهو ابونو ابونو"


"المحاضرات"


"الزواج المبكّر"


"العلاجات بالمركز"
 


דף הבית >> أساليب علاج >> الخوف, التوتر والقلق
 

الخوف, التوتر والقلق وعلاجهم بالطاقة
بقلم: إميل سمعان
 

حسب علم النفس فإن الخوف والقلق/التوتر هما مرضان مرتبطان بعضهما ببعض ولكن هناك فرق بينهما وطرق العلاج بهما أحياناً تختلف وذلك حسب مدّة المرض أو العوارض التي يعيشها هذا أو ذلك الشخص المصاب بالخوف والقلق. ولكن بداية يجب علينا تعريف هذين المصطلحين من الناحية المهنية:

الخوف: هو الإحساس بالخطر والشعور بعدم الإطمئنان من شيء ملموس والشخص خاض تجربة معينة بهذا الموضوع. مثالاً الخوف من الحرب لأن نتائجها معروفة إذ تؤدي للدمار والخراب وربما الموت, أو الخوف من الطيران أو من الحيوانات.

القلق/التوتر: هو الإحساس بالخطر العام والشعور بعدم الإطمئنان, القلق/التوتر هو الخوف من شيء مجهول وغير ملموس, وهو الشعور بالتوتر والإحساس بالخطر العام. مثالاً القلق من المستقبل أو الزواج أو إنجاب الأولاد أو المرض. عند زيادة القلق وإستمراره لفترة زمنية طويلة, يعتبر هذا مرضاً. ومن الناحية الطبية النفسية قد يؤدي الشعور بالقلق إلى أمراض جسدية مستعصية.


هناك بعض الأخصائيين النفسيين الذين يعتبرون بأنه لا فرق بين الخوف والقلق وكلاهما نفس الشيء ولهما نفس العوارض النفسية والجسدية.

لذا يمكن تعريف الخوف والقلق كحالة نفسية وهي جزء لا يتجزأ من تركيبة شخصيتنا, سببها نتيجة صدمة مررنا بها بمرحلة معيّنة بحياتنا. في كثير من الأحيان يصعب السيطرة على الخوف والقلق, وحتى إذا سيطرنا عليهما يمكن أن ترجع إلينا الحالة في مرحلة معينة. لذا فهي حالة تلازم الشخص حتى يتم علاجها أو مرور الشخص بأزمة ثانية تبعده عن الخوف الأول أو الأزمة الأولى.

تحدُث لدى الشخص المصاب بالقلق تغيرات بالجهاز العصبي وهذا بالتالي يؤثر على الأعضاء المتصلة به جسدياً. فيسبب إلى تزايد وتسارع خفقان ودقات القلب, تنتفض الأوعية الدموية وتستثار بعض الغدد, تعرق وتبرد الأيدي وأطرافها. فالإصابة بالخوف والقلق يؤثر على حياتنا من الناحية الجسدية والنفسية والروحانية والتي تشمل:

آلام المعدة, الغثيان, الدوخة, التقيؤ, الإسهال, كثرة التبول, إرتفاع ضغط الدم, زيادة ضخ الدم وسرعة نبض القلب, فقدان الشهية, جفاف الحلق, رعشة اليدين والأرجل, التصبب بالعرق, عدم القدرة على الحركة الدقيقة, ضيق النفس, الثقل على الصدر, صداع وآلام بالرأس, آلام بالرقبة والظهر, إضطرابات جنسية وعدم القدرة على الإنتصاب والقذف المبكر عند الرجل, وإنقطاع أو زيادة الطمث عند النساء. كثرة الحركة, عدم الثقة بالنفس, الأرق, الإحساس بالفشل, التوتر المستمر, فقدان الشهية/الإفراط بالأكل, الصعوبة بالنوم, كثرة الأحلام المزعجة. الخوف من السفر في الطائرات أو السفن, الخوف من الإمتحانات على أنواعها (الثانوية, الجامعية, التخصصية, السياقة وغيرها), من المواجهات, من الأماكن المرتفعة أو المغلقة, الخوف من الحيوانات والصراصير وغيرها الكثير الكثير.

طبعاً لا يمكن تعداد جميع الحالات والتغيرات التي تطرأ نتيجة الخوف أو القلق ولكن أشرت هنا لأهمها فقط. 

حسب الأبحاث النفسية الأخيرة فإن 30% من الأشخاص يعانون من حالة الخوف أو القلق المزمن, منهم من يتعايش مع الحالة ومنهم من يبحث عن العلاج النفسي للحالة وآخرون يتوجهون للعلاج الطبي أي بتناول أدوية طبية كيميائية لكبت هذه الحالات.

تجدر الإشارة بأن عامل الخوف أو القلق والتوتر هو عامل طبيعي لدى كل كائن حي وعدم الشعور به هو إشارة أو دلالة لخلل وظائفي عند الشخص. ولكن ما هو غير طبيعي هو الإستمرار في العيش في حياة القلق والخوف مدى حياتنا.

القليل جداً من يعرف طريقة العلاج بالطاقة لمعالجة مثل هذه الحالات وذلك لأن أسلوب العلاج بالرييكي والهيلينغ هو حديث وغير متطور نسبياً في مجتمعنا العربي, لهذا القليل من الأشخاص يعون ويعرفون بأنه بالإمكان معالجة مثل هذه الحالات بالعلاج البديل والطاقة.
 
طريقة علاج الخوف والقلق بالطاقة:

بدايةً يقوم المعالج بموازنة الشاكرات أو ما يسمى بمراكز الطاقة السبعة وهم: الجذر/الأساس, الجنس, الشمس/البطن, القلب, الحنجرة/الحلق, العين الثالثة/الحاسة السادسة والرأس/التاج. هذا بالإضافة لموازنة ألألوان والشاكرات كل على حدى, بعدها وبتقنية خاصة يقوم المعالج بالتركيز على الشاكرات المسؤولة عن الأعصاب والإحاسيس ويعمل على إرسال طاقة إيجابية لهذه المراكز من أجل موازنتها.

علاج مثل هذه الحالات يعتمد بالأساس على الفترة الزمنية التي عانى ويعاني منها الشخص من هذه الحالة. ولكن من ناحية المبدأ على الشخص المريض أن يخضع بدايةً للجولة العلاجية الأولى بأكملها وهي مكوّنة من 10-12 لقاء أسبوعي ومدّة كل لقاء بين 30-45 دقيقة. بعدها يمكن معاينة وتقييم هذه الفترة وبناء برنامج علاجي مرافق حسب وضع الشخص.

في المركز ننصح المواطنين بتجربة مثل هذه العلاجات لأنها ملائمة لجميع الأجيال, أطفالاً وشباباً, راشدين وبالغين, ذكوراً وإناثاً. بالذات لعدم إستعمالنا لأي نوع من المنشطات أو الأدوية الكيميائية أو الطبيعية. هذه التقنية تعتمد بالأساس على طاقة المُعالج مقابل طاقة الشخص المريض.

 

ملاحظة: كما ذكرت وأذكر دائماً, بأن هدفي من الموقع ومن الكتابة هي تزويدكم بالمعلومات, هناك من يوافق وهناك من يعارض على كتاباتي وهذا منطقي جداً. ومن منطلق حرية التعبير عن الرأي وإحترام الرأي الآخر أدعوكم للكتابة والنقاش البناء للمساهمة في بناء مجتمع مثقف وحضاري.

 

لكل موضوع فائدة..... ومع كل فائدة متعة.....


وفي النهاية أتمنى لكم ولجميع أفراد عائلاتكم الصحة والعافية.

الأخصائي إميل سمعان

 
زورونا في المركز وستشعرون في التغيير
 

Go Back  Print  Send Page
 
PlayStop

Loading...
  
 

 
***** ادارة الموقع ترحب بكم ***** 

 


تاريخ إفتتاح الموقع
10.5.2009
تاريخ إفتتاح المركز
2008/06


إعلان هام

مركز العلاج البديل هو الأول والوحيد في المجتمع العربي في البلاد...
نقدم من خلاله العلاج الفردي والجماعي.. ننظم دورات مهنية في الداخل وبدول عربية مختلفة...
لا تترددوا بالإتصال معنا على الهاتف
محلي:
0522613643
دولي: 00972522613643

أو على البريد الإلكتروني في أسفل الصفحة.
 
بالنجاح للجميع...




































 

عنوان المركز: البقيعة ( المرج ) - الجليل الغربي

الأخصائي الماستر: إميل سمعان

تل - 2613643-052 أو 9572468-04


بريد الكتروني : emilesemaan@gmail.com

כתובת המרכז: פקיעין - הגליל המערבי

ההילר מאסטר: אמיל סמעאן


טל - 04-9572468 // 052-2613643 

ד.אלקטרוני : emilesemaan@gmail.com

לייבסיטי - בניית אתרים