المواد باللغة العربية
في أعلى  الصفحة

English


تعداد  زوار  الموقع

מונה:

חומר בשפה העברית

ترقبوا التحديثات الدائمة في المقالات

נא לעקוב אחרי
עדכוני המאמרים 

 
مقالات جديدة :

"الفلسفة الأبيقورية"

"الريكي بين المهنية والدين"

"مصادر الطاقة بالجسم"

"طاقة الحب"

"المحاضرات"

"الكاريزما"

"الشهوة والحب"

"سرّ التكوين"

"الحياة والدنيا وهم"

"النشوة الجنسيّة الروحيّة"

"الفرط الحركي"


"العلاجات بالمركز"
 


דף הבית >> مقالات 2 >> الطاقة الإيجابية والسلبية
 

الطاقة الإيجابية والطاقة السلبية
إعداد : إميل سمعان


إتفق رجال العِلم والفلسفة مع رجال الدين ومنذ قديم الزمن بوجود الطاقة الإيجابية والطاقة السلبية وتأثيرها الإيجابي أو السلبي على الإنسان ومحيطه البيئي والحياتي وبالإضافة إتفقوا بوجود الروح الصالحة والشريرة أو بما يسمى بوجود الملائكة أو الجن والشياطين.

جميع الكتب السماوية المقدسة ذكرت وجود الملائكة الصالحين وبوجود الجن والشياطين. فمثالاً في الإنجيل المقدس الشيطان أو إبليس جّرب السيد المسيح في البريّة (أناجيل متى 1:13 و 4:1 و مرقس 1:13) والسيد المسيح بنفسه أخرج الشياطين من الإنسان ووضعها في الخنازير (أناجيل متى 32-31 :8 , مرقس 13-12 :5 , لوقا 8:33) وغيرها من الأحداث والأمثلة في الإنجيل المُقدّس. وفي القرآن الكريم هناك الكثير من الآيات القرآنية التي تتحدث عن عمل الشياطين والجن ووجود صورة الجن في القرآن يؤكد أهمية الموضوع لدى المسلمين. وفي البيوت اليهودية أحد أهداف وضع "المازوزة" في مدخل البيت وعلى الأبواب الخارجية والداخلية لتقديسه والحفاظ على البيت من الأرواح الشريرة والطاقة السلبية.

علم النفس والفلسفة أكدت وجود طاقة إيجابية وطاقة سلبية محيطة بالإنسان وبيئته وهذه الطاقة فُسِّرت في بعض الأحيان بأنها ممكن أن تكون طاقة الملائكة أو طاقة الجن. ويمكن أن تلعب هذه الطاقة دوراً أساسياً في تصرّف الإنسان وهناك الكثير من المراجع التي يمكن أن تراجعها عزيزي القاريء في هذا المجال.

كيف يمكن أن نشعر بالتلبُّس/المس أو الروح الشريرة:

الطاقة السلبية أو الأرواح الشريرة ممكن أن تتلبس الإنسان لضعف بُنية طاقته وممكن أن تتلبس أي مكان أو أي مسكن لضعف الطاقة في هذا المكان أو المسكن أيضاً. فنحن كبشر يمكن أن نشعر بضعف جسدي ونفسي مرافق ودائم ولكن بدون أي سبب عضوي أو فيزيولوجي وحتى إن خضعنا لعلاج بالريكي نشعر بهذا الضعف الدائم. فأحد أسباب هذا الضعف يمكن أن يكون تلبس أو مس. وكم مرّة شعر الشخص بأن قواه تضعف عند دخول بناية أو غرفة أو مسكن معيّن. وكم مرّة يحصل الضعف الجنسي المفاجيء عند الممارسة الجنسية بين الزوجين وبدون أي سبب عضوي. كم مرة شعرنا بصداع وبألم مفاجيء في الرأس أو بضعف كلّي في الجسد عندما رأينا أو تكلمنا مع شخص ما. وكم مرة شعرنا بأننا غير قادرين على جمع وتوفير المال بالرغم من كسبنا وربحنا الجيد من العمل, وإلى آخره من الأمثلة والحالات التي لا تفسير منطقي لها.

وفي البيوت كم مرّة إشترينا قطعة كهرباء وفي الأسبوع الأول تعطلت أو تكرار إحتراق المصابيح في البيوت وبدون أي سبب, أو أن المياه في البيت دائمة الخراب والتعطيل. وكم مرة نكون في حالة فرح وسرور وشعور بالإرتياح وعند دخول بيت أو بناية ما ينقلب هذا الشعور إلى شعور من الكآبة والغضب وبعد مغادرتنا هذه البناية يرجع لنا الشعور الحسن وحالة الفرح والسرور.

كل هذه الحالات تدل على وجود طاقة سلبية في مكان معين ولها تأثيرها على جسم الإنسان لطبيعة ضعفه من الناحية الجدسية والذهنية والروحانية والنفسية أيضاً. وكما ذكرت سالفاً قد تكون هذه الطاقة طاقة سلبية أو هي وجود روح شريرة تتلبس هذا أو ذلك المكان أو هذا أو ذلك الجسد.

عند وجود هذه الظاهرة هناك الكثيرين ممن يلجأون إلى الرقوة أو ما تسمى التخريج أو القراءة من الكتب الدينية وهناك من يستعينون برجال الدين لتطهير النفوس والبيوت من مثل هذه الأرواح. واليوم بعض العلمانيين الذين في البداية لم يقتنعوا بهذه الأمور بدأوا يقتنعون بها بعد أن مرّوا بتجارب شخصية وعملية التطهير المذكورة ساعدتهم.

في أحد تخصصاتنا تدربنا وتخصصنا أيضاً على تطهير النفوس والبيوت من الطاقة السلبية أو الأرواح الشريرة فيما إذا وُجِدت حيث نستطيع تشخيص الشخص الملموس بعدّة طرق من خلال إستعمال البندول (المذكور في مواقع ومقالات أخرى راجعها) أو من خلال قضيبي معدن خاصين لتفحّص الشخص أو البيت أو من لون هالة الإنسان ( راجعوا مقالة الهالة في الموقع ) ومن خلال طرق أخرى .

هذه العملية تتطلب قدرة وطاقة كبيرة جداً من الأخصائي المتمكن والمتمرّس منها. وننصحكم أعزائي بأنه عندما تشعرون بالتغير المفاجيء لديكم أو لأي شخص قريب منكم ننصحكم الإستعانة بالأخصائيين لفحص الجسد أو لفحص البيت أو المكتب من أي مس أو تلبيسة معينة لكي تطمئِن القلوب والنفوس ونشعر بإرتياح وسعادة. ونحن في المركز نقدم طبعاً هذه الخدمة للجمهور المعني بها, وما عليكم أخواني وأخواتي القراء الأعزاء إلا الإتصال والإستفسار وسنوافيكم بالمعلومات التي تحتاجونها.

طبعاً الإستشارة مجانيّة
 

ملاحظة: كما ذكرت وأذكر دائماً, بأن هدفي من الموقع ومن الكتابة هي تزويدكم بالمعلومات, هناك من يوافق وهناك من يعارض على كتاباتي وهذا منطقي جداً. ومن منطلق حرية التعبير عن الرأي وإحترام الرأي الآخر أدعوكم للكتابة والنقاش البناء للمساهمة في بناء مجتمع مثقف وحضاري.

لكل موضوع فائدة..... ومع كل فائدة متعة.....
 


أتمنى للجميع الحياة السعيدة والهادئة.

الأخصائي إميل سمعان

 

زورونا في المركز وستشعرون في التغيير 

عودة الى صفحة البداية

 


+ הוסף תגובה חדשה
תגובות: (צפה ב-  תגובות בעמוד זה)
Loading בטעינה...

Go Back  Print  Send Page
 
PlayStop

Loading...
  
 


ادارة الموقع ترحب بكم********* ברוכים האורחים לאתר

 


تاريخ إفتتاح الموقع
10.5.2009
تاريخ إفتتاح المركز
2008/06


إعلان هام

مركز العلاج البديل هو الأول والوحيد في المجتمع العربي في البلاد...
نقدم من خلاله العلاج الفردي والجماعي.. ننظم دورات مهنية في الداخل وبدول عربية مختلفة...
لا تترددوا بالإتصال معنا على الهاتف
محلي:
0522613643
دولي: 00972522613643

أو على البريد الإلكتروني في أسفل الصفحة.
 
بالنجاح للجميع...




































 

عنوان المركز: البقيعة ( المرج ) - الجليل الغربي

الأخصائي الماستر: إميل سمعان

تل - 2613643-052 أو 9572468-04


بريد الكتروني : emilesemaan@gmail.com

כתובת המרכז: פקיעין - הגליל המערבי

ההילר מאסטר: אמיל סמעאן


טל - 04-9572468 // 052-2613643 

ד.אלקטרוני : emilesemaan@gmail.com

לייבסיטי - בניית אתרים